الأحد، 23 نوفمبر، 2008

الجمال



ترى هل للجمال مقاييس ، بالطبع الإجابة إيجابية ، لكن المقاييس تختلف بأختلاف الباحث عنه
يظن اليعض أن الجمال ( شنطة وجزمة وباروكة وريميل وكحل ومقياس فريد للوسط ، ومحيط مثالي للصدر ، وصوت ناعم كالحرير ، وأحداق ملونة كالطيف وبياض ناصح كالبدر ) فتكونت مؤسسات قامت على كل هذه الأكاذيب ، لتصنع مئات المنتجات الكاذبة ، وتدشن التلفيق كقاعدة ليضيع تحتها ملامح الجمال الحقيقي إن وجد فينا

أن اساريرنا تتغير بين لحظة واخري ، وموقف وأخر ، فتتقتح حين الابتسام ، وتندثر تحت خطوط الظلام وقت الكآبة ، فلا يجدي معها ملايين اللمسات المصطنعة لتبدل ما هو كائن ، فالحقائق لا تختفى دائما


أى جمال هذا الذى نستطيع شراءه

لن اقول كلاما مستهلكا – وإن كان حقيقة – عن جمال الروح ، لن أكرر عبارات صادقة عن جمال النفس ، ولن ألوك حكابات مفيدة عن صفاء القلب ، ولن اسطر سطورا مقنعة عن نقاء الخيال ، ولن أفند أنواع العفة ، ولن ابرز آثر التسامح ، فجميعنا يعرف عناصر الجمال الحقيقي عن ظهر قلب ، ويتقن النظر إليها بعين الناقد الذي لا يستطيع أحد خداعه

ولكنى أحب أن افضح تلك الأكاذيب ، التى قيدتنا معها فى القياس ، إن اتقنا القياس ، فكل الاكاذيب ، تذوب مع أول قطرة من الماء ، أما الملامح الحقيقية للجمال تظل حتى بعد فناءنا ، فكل المستحضرات كذبه كبيرة وصدقناها روجها الصيادلة والبائعين ، فالباروكة على رأس المرأة دليل شخصيتها الهشة ، و ( اللبانة ) فى صدغ الرجل مسخ له وتجريد لقيمته ، والصبغة على رأسه عار ، والبودرة على وجنتي فتاة لم تتعد العشرين جريمة فى حق شبابها

ربما تكون – الملامح الهادئة – أو التقاطيع الحلوة نوع من الجمال ، لكنه جمال ناقص ، غير مكتمل ، لا يدوم ، بلا تأثير خاصة إذا أعتدنا على رؤيته مرتين ، فنعتادته ويظهر ما تلاه .

فالجمال فضيلة كبري لا تنتهي ، ولا تتوارث ، ولا تتقادم ، ولا تندثر أنما تتجدد حين نتحلي بالسماحة ، والنقاء ، والعفة فى اللسان وفى الضمير ، والنظر و الخيال ( ما أجمل كل هذا ) وما

لا قيمة لكل الاكاذيب ، واللسان يقطر سموما ، ماذا تفعل ( الماسكرة ) والعين لا يبدي منها غير القبح ، وبماذا تفيد الباروكة على رأس بلا عقل ،
هل يفيد الجمال – المتعارف – دون ارتياد الفضائل

من يسألني عن الجمال يأجيب بانه الشىء الذى يدوم


كم أنت جميل يا من تملك منطق

هناك 18 تعليقًا:

عـــفـــراء يقول...

السلام عليكم

يختلف الجمال من شخص لاخر ويقيم حسب كل فرد منا
الجمال منبعه داخلى ينتج من صفاء
ونقاء القلب
وخفة الروح واتزان العقل
الجمال الحقيقى يقيم بالخلق الحسنة والصفات الحميده التى تميز صاحبها كما
قال رسولنا الكريم
وهذا هو الدائم ....
خالص ودى ........

عـــفـــراء يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
تـأمــلات يقول...

كل إنسان يرى الجمال بمنظورة
هناك من يستطيع أن يري الجمال الداخلي للروح وخفتها والنفس وصفائها والقلب ونقاؤه

وهناك من لا يتعدى نظرة ألوان المساحيق والصبغات المختلفه

من يسألني عن الجمال سأقول إنه الشئ الذى تراه وتستشعره وأنت مغلق العينين
والذى تتذكره وإن غاب صاحبه

بوست رائع .. وفقت دوما أخي

مجداوية يقول...

السلام عليكم

كم أنت جميل يا من تملك منطقا
صحيح تماما
هذه زاوية
أو رؤية
أتفق معك فيها

أنا أرى الجمال فى الرحمة والحنان
الطيبة التى تراها فى عيون قد تكون سلبت الدموع بريقها واتساعها

فى وجه مضىء بالايمان والرحمة وحب الخير وقد يكون ملىء بعلامات الزمن الذى غيرت معالمه ولونه

فى ابتسامة رضا وترحيب بالناس على شفاه قد تكون ذابلة

فاسمح لى أن أقتبس من كلامك المنطقى الجميل وأقول

كم أنت جميل يا من تملك قلبا رحيما

حاول تفتكرنى يقول...

عفراء

حقا هذا هو الدائم

فصفاء القلب واتزان العقل وخفة الروح اتحاد طبيعي لأنتاج جمال دائم

سرنر قدومك

تحياتي


*********************

سلوي

من يسألني عن الجمال سأقول إنه الشئ الذى تراه وتستشعره وأنت مغلق العينين
والذى تتذكره وإن غاب صاحبه

ــــــــــــــ
مجرد التذكر فى غياب صاحب الصفات النقية يعنى بقاءه دائما

ردك أثرى الموضع
تحياتي



*******************

مجداوية

الحمد لله أن هناك شىء اتفقنا عليه

فالوجوه المضيئة ضياءها ليس من فراغ
بل أن هناك فطرة نقية وسجية صفية ، ومنطق متوازن ، حتى لو كان كل شىء زابل

والرحمة - ايضا - عنصر هام

لمن يملكها


اشكرك على المرور
تحياتي

Doba يقول...

ليس بأدوات التجميل بمتلك الجمال عن حق
نقاط عدة لم تسهب للأسف فى ذكرها
جمال الروح
جمال النفس
صفاء القلب
نقاء الخيال
العفة
التسامح

كنت أتمنى أن تتناول كل نقطة وكيف نطور من أدائها ولكن أخترت أن تتناول نقاط آخرى فى كيفية التحول لرؤية المساحيق والأكاذيب وكأنها الحقائق المؤكدة - من يطمئن لتلك الأكاذيب هو بدوره يبحث عنها لأنه يمتلك الكثير منها
=============

أن اساريرنا تتغير بين لحظة واخري ، وموقف وأخر ، فتتقتح حين الابتسام ، وتندثر تحت خطوط الظلام وقت الكآبة ، فلا يجدي معها ملايين اللمسات المصطنعة لتبدل ما هو كائن ، فالحقائق لا تختفى دائما

========

الأسارير وما يؤثر بها هو مفتاح الجمال
والكآبة وتأثيرها العميق الغريب

حالات متناقضة ولكن هل هناك من يكترث لهذا التغير او يعير هماً ليحدث أختلاف فى أساريره أو أسارير الآخرين
=============

تحياتى لما تحاول أن تبث
من حياة
من فكر
من محاولة للتأنى والتفكر
والتحليل فى النهاية

هبة

حاول تفتكرنى يقول...

هبة

لما الاسف على عدم الاسهاب ونحن نستطيع - كما فعلتِ - الاسهاب هنا ، فكل العناصر الجميلة من الروح السمحة ونقاء القلب وصفاءه ، وحسن الخلق ، والعفاف ، والعمل الصالح وحفظ اللسان ، والخيال ، والفطرة السليمة قد نتحلي بها اوقات دون أخرى ، ومع اشخاص دون اشخاص ، لأنها فينا بالفعل ، اكتسبناها أو خلقنا على بالتعبير الدقيق ، حتى لو لم نمارسها دائما ، فقد نستطيع ممارستها على الدوام إذا تعمقنا فيها ، وعزمنا ان نظهر نواصى الجمال فينا

ولماذا نهتم باراء الآخرين واكتراثهم بالحالة التى تبدو عليها اساريرنا ، طالما ولنا لاقتناع بعناصر الجمال هن وعزمنا ان نكون أكثر جمالا بإن نفعلها فى تفكيرنا ، وقرارتنا ، وسلوكنا

لماذا نهتم كثيرا بالقاء الضوء على الخَلقة طامل اقتنعنا بصدق الآية الكريمة ( فى أجمل صورة ما شاء ركبك ) وانصرفنا عن تدعيسم الخُلق ، اننا فى حاجة إلى انتفاضة نابعة من داخلنا ، وعزم على تفعيل العناصر الجميلة التي حبانا الله بها ، دون سائر مخلوقاته ، انتفاضة تبنع من ايامنا بهذا الفارق الكبير بين الخُلق ، والخِلقة ، بين الأصل والصورة ، الحقائق والاكاذيب ، الصح والغلط
ولن نستطيع إلا إذا كررنا المحاولة ، واحدة تلو الأخري ، ونقتنع أن مع كل انتكاسة لمحاولة أزدياد فى الاصرار على الوصول للنهاية الجميلة .

ليس جميعنا بنفس الفكر ، ولسنا بنفس القوي والمثابرة ، فلكل منا نواصى مختلفة من الجمال ، فماذا لو تكاتفنا ، كل فى موقعه ، حسب ما يمتلكه أن نصلح من انفسنا والاخرين ، ولو بالنصيحة أو بالقدرة الحسنة ، أو بالكلمة الطيبة ، أو بالدعاء وهذا اضعف الايمان

هبة
أملك بعض الادوات ، وانتِ كذلك تملكين البعض ، وكل يملك ولو شىء ضئيل ، تبقى المحاولة
فقط قرار المحاولة

تحياتي

Mahmoud farag يقول...

صدقت في كل كلمة قلتها

فالجمال ليس جمال الشكل ان جاز التعبير بقولنا هذ يستحق أصلا ان يكون جمال

تقبل مروري و يسعدني زيارتك لمدونتي

منى يقول...

من يملك منطق حقا يملك باقى الفضائل فهو بمنطقه يدركها تمام الادراك
ولا يبقى الا ان يملك الحنان والرحمه
فان تم له ذلك
فهو الجمال المطلق وربما اقترب للكمال
ندعو الله ان يمنحنا من السمات والعقل ما يرفع درجاتنا يوم العرض عليه
تحياتى

someone in life يقول...

اولا عجبني اسم المدونه جدا
معبر عن حاله ما

اما عن الجمال فللاسف يا سيدي الجميع ينظرون للماسكرا و الشعر و صبغات الوجه و الشعر و الماركات الملبوسه
اما جمال الروح و خلافه يستخدم لتطييب الخاطر يقوله الناس لصاحبه وجه عادي او غير لتصبيرها لا أكثر و لا أقل لذا تجد صاحبه جمال الروح الناس حولها أقل و ربما تكون في وحده قاتله
حتي في عالم التدوين اكتشفت ان صاحبات المدونات الجميلات شكلا الاكثر تعليق عندهم لا يهم كلام العقل و الروح المهم كلام الجسد لا اكثر و لا أقل
مثلا حضرتك ممكن ترتبط بفتاه عاديه الشكل او غير جميله و ذات روح عاليه و جمال داخلي .. بصراحه أشك جميع الرجال ينظرون لزاويه واحدة و هذا ما يدفع النساء للجري وراء كل ادوات التجميل دون الجري وراء علم نافع او ثقافه حتي لا يقال عليها معقدة

تحياتي

Doba يقول...

هل سبق لك وشعرت بأنك تحارب وحدك
انك تصارع الكثير والكثير من الصفات المحبطة

ان من بين كل مائه شخص ربما تعثر على شخص بالفعل لديه القرار أن يعيش على صواب وحق وامتلك أحقية قراره ويدافع عنها باستماته

انك كلما حاولت جاهدا أن تدافع عن نقاط قوتك وصفاتك الحسنة ياتى من لا يمتلكها ليكسرها لك تدريجيا ويجعلك تتشكك فى وجودها وصلاحيتها

بالنسبة لى هذه هى المأساة الحقيقية
=======
لقد أمتلكت قرارى منذ فترة بان أختار بين ان أعيش حياتى مثل الآخريات دائمة العبس والشكوى - ام ان أتحلى ببعض الشجاعة للوقوف أمام الصعاب لتمر وأستمر فى التمسك بسعادتى وسعادة أسرتى ولقد اخترت الطريق الأصعب وبالفعل هو الأصعب - لان من السهل جدا ان تهدم اى شىء جميل فقط عليك أن تضعه فى مهب الريح وتأكد بأنه سيتم الاطاحة به - ولكن ان تتمسك به صامد متمتع بالحياة تلك الاستحالة

أسفى على كثرة ضغوط الحياة التى تجعل كل منا لا ينظر بتمعن لكل نبضات الحياة من حولنا والتمتع بجمالها وتألقها

وحزنى على نعم الله الكثيرة التى نهملها على الرغم ان بها إكسير الحياة الطيبة

تحاول انت فى مدارك ربما منهم يتأثرون وانا كذلك - ولكن هل يأتى عليك الوقت الذى تشعر فيه بأن قواك تخور فيه وتصبح فى حاجة لمن يأخذ بيديك ويعينك على الوقوف مرة آخرى؟

ماذا تفعل حينها
أخبرنى لعلى أتعلم من أستاذى

تحياتى لسعة صدرك
هبة

لست وحدك يقول...

الجمال جمال الروح والنفس وما عدى ذلك فهو لا يدوم

الجمال الحقيقي هو الذي يدوم سيدى رفم عوامل الزمن

بوست رائع

حاول تفتكرنى يقول...

محمود فرج
ورؤيتك ايضا عن القضية صادقة

نحن دائما فى مدونتك ، وانت من يغيب عليها

شكرا جدا لمرورك

تحياتي




*****************


منى

المنطق فى حد ذاته وسيلة آمنة للقرار المناسب المثالي فى استعمال الفطرة اثناء التعامل مع الاخرين

فيبدو معها الجمال الحقيقى

آمممممين
نتمنى لك منطق واعٍ

تحياتي


****************



هبة
كل الباحثين عن الفاضئل والمؤديين لها ما هم إلا محاربين وحدهم ، لأنهم دائما يحالون ابدال شىء بشىء آخر غير مناسب ، ولأنهم لو وجدوا مناسبا ما اعتراهم دجر منه ، بوصفه، صفات محبطة فلو كانت غير ذلك لمرت علي من يهتم بالفضيلة مرور الكرام


مسألتك الحقيقية ينقصها شىء ما
طالما أن قلبك اطمئن للصح ، فلا تبالى أن الجميع يرون عكس ذلك ، ويكفي أن تكتشفي ذلك - تابعى البوست القادم - ولنضع فى اذهاننا القول ( كن مستقيما ولا تنظر إلى ظلك الأعوج ) وهذا الاعوجاج الظاهر فى الظل ما هو إلا الزوايا المختلفة لرؤية الناس لنا ، أما نحن فعلى يقين ان ما نؤمن به هو الاصلح ، ولو كانت نسبة وجوده نادرة

بالنسبة لقرارك ارجو مراجعة بوست ( لحظة اختيار ) ففيه إجابة شافية على ما اعتقد

كلنا نعلم بعضنا البعض ولا اريد كتابة كلمات مكررة ، لهذا سأطلب منك اعادة قراءة عدد من البوستات أن لم يرهقك ذلك
لحظة اختيار فى 2007
لنحاول فى مايو
قليل من الحياة فى اغسطس
وسنعود ونتحاور

تحياتي


****************

someone in life
النظرة أكيد تختلف
فلكل إنسان اى كان جنسه مقاييسه الخاصة
نحاول فقط ان نظهر المقاييس التي لا تخدعنا حين النظر
التدوين حالة خاصة حين نتعامل مع الاخرين من زاوية تطلعاتنا ، فايضا يصعب القياس هنا
كل ما فى الامر أننا نحاول أن نكون واقعيين فى طرحنا وواقعين فى تناولنا للاشياء

تحياتي
وشرفتنى زيارتك الاولي


*****************


لست وحدك
حقك
الجمال الحقيقى هو الذى يدوم
فلا ينتهي
ولا يتقادم بمرور الايام

تحياتي
وشكرا لزيارتك

انت تسال والكمبيوتر يجيب يقول...

دعوه

تحيه طيبه
ندعوك للمشاركه فى برنامجنا الأذاعى عن النت والمدونات من الأذاعه الرئيسيه لمصر اى اذاعة البرنامج العام وهو يذاع يوميا التاسعه وعشر دقائق صباحا عدا الجمعه وبموقعنا رابط بالضغط عليه والأتنتظار قليلا وقت أذاعة البرنامج يمكنك الأستماع الينا
ندعوك لزيارة مدونتنا والتعليق على ما نطرحه من موضوعات وهذه التعليقات تذاع باسماء اصحابها فى حلقات برنامجنا
المدونه
http://netonradio.blogspot.com
الموقع
http://dear.to/cairo

اقصوصه يقول...

تدوينه جميله

اللهم ارزقنا جمال النفس والروح يارب

موناليزا يقول...

تسلم اخى الكريم على هذا البوست
ووجهة نظر تحترم جدا وانا شخصيا متفقة معك فيها

حاول تفتكرنى يقول...

الكمبيوتر المجيب

اشكر دعوتكم الكريمة ن ولقد دعوتمونى من قبل وقلت ان المدونة تكفينى
فالف شكر لكم


تحياتي


******************

اقصوصة

آمممممممين

دعوة مستجابة بإذن الله

تحياتي


***************

موناليزا

شكرا لزيارتك

رأيك اضاف لاراء المدونين

تحياتي دائما

جسر الى الحياة يقول...

بالطبع الجمال له مقاييس حسب اعتقاد كل واحد وبيحسبها من اى ناحية انا شخصيا باعتقد ان الجمال جوه البنى ادم هو ايه مشاعره وافكاره تجاه الحياة والبشر

تحياتى