السبت، 1 نوفمبر، 2008

كــــآبــــة


احيانا تواجهنا حالات نادرة من الكآبة ، وسر ندرتها أنها بلا سبب ، أو ربما لها سبب ولكننا لا نلحظ ذلك ، أو نرفضه

فنصبح فى حالة رفض دائم لكل ما أقتنعنا به قبلا ، ومحاولة التمرد على الشىء المألوف لدينا ، وعصيان مبادئنا وعدم الرضوخ للواقع الأقوي منا ، فلا نجد سبيلا آخر غير السكون المميت والانسحاب الفوري من المواقف المتباينة والاستسلام للا شىء وتوهم اشياء لا وجود لها فنخسر اشياء كثيرة اكتسبناها من قبل ، وربما نخسر أنفسنا ، ونسجن فى سجن بلا قضبان ، حتى لو غلقنا سياجه بأعمدة من معدن نفيس



حل حقا أننا (مزاجيون) فنتأثر بالمتغيرات حولنا ونحتاج وقتا طويلا لأعتياد واقعنا حين يفرض علينا اسلوبا ما للحياة ، أو طريقة مغايرة لممارستها ، أو تغيرا جذريا لتفاصيلها حتى لو كنا مارسناها من قبل ولايام وشهورا وسنوات لمجرد أننا مارسنا اسلوبا مغايرا لبعض الوقت



أذكر عبارة فى أحد المواد الدراسية ايام الجامعة ( لا يوجد شىء ابدا ثابت ، والشىء الوحيد الثابت هو حتمية التغيير ) اذا نحن نتغير حتى لو لم ندرك ذلك ، ولو قاومنا التغيير ، واحيانا لا نشعر بالفرق بين اليوم والأمس ولا نلحظ خطوط الزمن على اساريرنا ، وتداول تعبيرات التناقض اللامتناهية على بصمات حياتنا فتتداول علينا الأحوال ما بين فرح وحزن وكأبة ونشوي وغضب وتسامح كتداول الليل والنهار ، والخريف والربيع ، ونتقلب كتقلب الاشجار ما بين زهر وظل وثمار وجفاف لا فيه ظل ولا فيه ثمر



ربما لا نلحظ كل هذا ، وربما نلحظه ولا نعطيه أهمية ، وربما نهتم دون مبالاة ، وربما نبالى ولا نستطيع فعل شىء ، وربما نستطيع الفعل ، ولكننا نفضل أن نساير ما يطرأ علينا ولو رفضا هذه السلبية ندخل نسجن فى دوامة الكآبة ، لفترة ما ، ربما تزيد أو نقصر عن المعتاد

ولكنها تبقى الشىء الوحيد المتاح عندما ننظر إلى وجوه آخرين يمارسون حقهم الطبيعي فى مجابهة وجوه مبتسمة ونخذلهم

هناك 15 تعليقًا:

شيماء سمير يقول...

عودة بعد غياب طويل

المتغيرات

اشياء كثيرة تحدث للانسان لا نفهم لماذا تحدث لنا
ولكن حينما يحين القدر
ومشيئة الله لفهمها
نخرج من كآبة طويلة حاصرتنا
الى انفتاح الحياة
فنقبل عليها
كما لو لم نكن عشنا من قبل
لنزيل عن انفسنا
كل الم

سمراء يقول...

حتما نتغير لاننا ننضج ويستلزم النضوج نار قد تؤلمنا ولكن هذا يزعجنا لفترة وينتهي بنهاية محنة النضوج
ولكن اعتقد ان ما يصبنا بالكآبة هو اكتشافنا اننا لم ننضج ويكون احساس المنا ليس بسبب نار النضوج وانما نتألم بسبب ذلك الدمل الذي لم نستطيع القيام بتنظيفه ويزذاد الصديد بداخله
واول طريقة لتنظيف الدمل هو التعبير ، الكتابة
مشرط الجراح بايدينا ، نحن الجراح ونستطيع ان نختار الوقت والعمق لاستخدامة

حمد الله على السلامة
سمراء

مجداوية يقول...

السلام عليكم
كل شىء قابل للتغيير ما عدا مبدأ التغيير ذاته حفظت هذه العبارة بهذه الصيغة

الاستسلام لحالة الحزن بيكون ضعف ايمان وما يجعل الانسان يتغلب سريعا على الكآبة هو ثقته بالله وأن كل أمر المسلم خير

نحن بشر لابد أن نحزن و قد يستقر الحزن داخلنا ويسكن روحنا
ولكن ليس نوع الحزن الذى يجعلك تفقد به احساسك بنعم الله عليك بل نوع الحزن الذى يرقق قلبك ويجعل الرحمة وسيلة مخاطبتك مع نفسك ومع الآخرين

الحزن نعمة من الله فلولاه لقست قلوبنا
فالحمد لله أخى الكريم
رددها وستجد الفرج دائما بذكر الله

عـــفـــراء يقول...

السلام عليكم
تواجهنا دائما تلك الحالات بل ويختفى ورائهااسباب وليس سبب،
من المحتمل ان يكون فى الباطن لكن من المؤكد ان له دافع.
النتيجة واحدة سكوت ممميت ..لا مبالاه
رفض لواقع مؤلم .. اوهام فى عقولنا نصنعها وبالتالى بلحظة اندفاع نخسر كل شئ... هروب من واقع للجوء الى اشد.. ترى اذا ماذا بعد!!
وكأن آهاتنا تتجمع فى شريان واحد فيتوقف نبضنا
لكن يهيئ لي انه سوف يعود ويقوم بدورتة مرة اخرى لكن متى...!!
اتفق اننا مزاجيون بما تحويه عقولنا وقلوبنا فنتاثر بالمتغيرات التى تطرق علينا من افعلنا وليس ممن حولنا
وبالتالى ستفرض اسلوب للحياه بواقع جديد
ضد ماتقول لانه يوجد الكثير بداخنا ثابت وغير قابل لتتغير مهما كانت مؤثراته
عذرا ...من الواضح ان كآبتى ظهرت فى كتابتى
فدائما اجد مااشعر به هنا وكأن ماتكتبة يمس بداخلى شئ وكأنك تتحدث به عن نفسى فيتحول لحوار او نقاش نصل بيه لنتيجة فلذلك اعتدت الدخول
على الرغم اننى لما اصل بينتجة ثابتة مما كتبت...
عودا حميدا
وعذرا لاطالتى.....
كل التحية ولتقدير ...

عـــفـــراء يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
حاول تفتكرنى يقول...

شيماء

دعينا فى آخر عبارة
( لنزيل عن أنفسنا كل ألم )
بهذه العبارة فقط اوافق على ما قبلها خاصة إذا اختلطت الأقلام فتجمعت فى سطر واحد اشياء لا نفهم كيف حدثت وحينما يحين القدر

لو لم تكن هذه العبارة لهتفت صارخا أنه لا يوجد شىء يحدث ولا نفهمه ، أننا نعي كل شىء حولنا إلا اذا اردنا وصم أنفسنا بالغباء وكذلك استغباء الاخرين لأننا لا نملك انفسنا

ولكن يكفينى القدرة على ازالة الألم فهذا يبرهن بالقدر الكافي أننا نملك أنفسنا

تحياتي دائما



******************

سمراء

ألم أقل لك أن هناك نبرة جديدة ، حتى عبارات الألم المعتادة لها طعم آخر
وكيف استخدمتِ مرادفات محنة النضوج وكونها مرحلة تنتهي بالآمها ، إلن تتجدد مع مراحل أخري من النضج ، استنتهي بأنتهاءه ، ترى هل هناك ميعاد للنضح والانتهاء ، أو حتى مجرد حد أقصي له ، وهل يكتئب إلا الناضجون

نعم هناك جروح لم تندمل لأهمال فينا أو تفريط منا ، أو ضغوط علينا أو أحقاد علينا ، ولا أجد اقوي من تعبيرك أن مشرط الجراح فى ايدينا ، حتى لو لم نجيد استعماله

سمراء
ردك له وقع خاص يزيل ما حسبته طلسم عندما كتبت
فتحياتي


********

مجداوية

هل هناك اختلافا فى المدلول بين الكآبة والحزن ، أعتقد أن الإجابة نعم
وهل معنى الكآبة أنه القى فى ايدينا فنسينا رحمة الله الواسعة ، وفقدتنا ثقتنا بكل شىء ، بالطبع لا
أنها حالة تطول أو تقصر ، مهما أخذت من اهتمام فلن تأخذ من كوننا مدركين تماما ما حولنا

نعم نعمة ، اصبت سيدتي ومن المفترض أن نستغلها لما هو فيه الخير ، ولو كانت مجرد سطور تنتشلنا من بركانها

مجرد قدومك شرف كبير
فتحياتي

*********

عفراء

أجد تشابها كبيرا وتجانسا عجيبا فى المفردات ، حتى الهروب الذى لا نقبله ، ولا يقبلنا أحيانا ، حتى التوحد بإعادة الكرة ، وإكتمال الدائرة ، فستظل الدائرة دائرة بكل معطياتها وتفاصيلها ، وسنظل نحن فى فلكها تحركنا وقائع نجهلنا فنجهل فى اى قطر من اقطار الدائرة وفى اى نقطة فيها سنقول ما نريد أن نقوله

وجوده هنا له معنى كبير
اشكرك على التواجد
تحياتي

shaimaa samir يقول...

اشياء كثيرة تحدث للانسان لا نفهم لماذا تحدث لنا

قصدت
اننا نعيها
ولكننا غير مدركين لماذا تحدث

حسبت كلماتى واضحة
بلا اختلاط فى الاقلام

_على حد قولك_

تحياتى

مجداوية يقول...

السلام عليكم

طبعا فيه فرق كبير بين الكآبة والحزن وهناك أيضا فرق بين حزن وحزن

وأسأل الله ألا تمر لا بهذا ولا ذاك وان كان لا بد أن نذوق بعض من هذا وذاك ما دمنا نعيش فى هذه الدنيا

جئت أحييك على تعليقك عندى رغم أنك تقول أن تدوينتى طارحة بلح ولكن معلش أضفت نخله ببلحها للتدوينة وسألتك أن تعذرنى ,,,أضحك الله سنك أخى الكريم
قليل من البلح يصلح الكآبة
والله أنا باضحك على جلسات الحزب ولا مسرحيات فؤاد المهندس
أحيانا نحتاج الى الضحك حتى لو كان مؤلما ما نضحك عليه
أرجو قراءة التحديث الأخير وأخذ سباطة بلح من المدونة

Yahia يقول...

كلامك جميل قوي وحاسس انه قريب مني خصوصا عشان بفكر في نفس الموضوع ده كتتتير، ومن زمان كنت بفكر في موضوع التغير وان كل حاجة في الحياة قابلة للتغير ولقيت ان الانسان لازمله حقيقة ثابته واحده على الاقل عشان يعرف يقيس عليها كل اموره وكانت الحقيقة الثابته هي الله ، ممكن يكون التعليق مش واضح ومحتاج شرح بس ممكن اوضح اكتتتر فيما بعد

تحياتي

la3lahakhier يقول...

نتقلب دائما بين الليل والنهار
الرضا والقلق
القبض والبسط
وبينهما
تكون مجاهداتنا حتى نرضى عما قسم الله لنا
اغبط من وصل الى ان يتساوى عنده الحالتين
دمت بكل الخير

اقصوصه يقول...

غريبه هي النفس البشريه

بتقلباتها

بين مد وجزر

اسلوبك سلس فالكتابه

واختيارك للموضوع موفق

ابعد الله عنك الكآبه وشرورها

دمت بخير

حاول تفتكرنى يقول...

شيماء
اهلا لا تنقطع

كلماتك دائما واضحة كالقبس

لكن أحيانا يغيب التركيز من فرط ما نعاني من إحباط ، وجهد يومي ، فلا نعي ما تحمله أكان لنا أم علينا

دائما احييك


***********

مجداوية

أنا وأنت أن شاء الله

لم أقل أن تدوينك تطرح بلحا ، ربما ذهبا ، فالبلح له اوان واحد ، وهى لها كل الأحييان

( وأهو كله بيرطب )

دخلت إلى شاطئ نخيلك وأخذت جريدتين على دماغي

أنشالله دايما

تحياتي


************


يحيى

بالعكس تعليقك واضح جدا
اشكرك على الزيارة الولي

تحياتي

*************

لعله خير
صدقتِ
لن يتساوي ابدا
ولأننا يجب اعتياد المتناقضات

تحياتي


************

أقصوصة



غرابتها سر تنوعها
ابعدها الله عنك

اشكر زيارتك

تحياتي

منى يقول...

رغم الحيره المصاحبه للتغير والكابه لكنى احيانا اشعر اننا ندرى الاسباب ونهرب منها
لا نريد ان نراها
فلا نملك من نفعله حيالها
فما قيمه الادراك وقتها
فسرت اخى الكثير بالكلمات
فاحيانا نشعر لكننا لا نجد الكلمات التى تترجم
شكرا لك

catroz يقول...

مزاجيون...

الكلمه دى شدتنى اوى .. بقالى فترة لكن ليست بالطويله .. معظم اللى يعرفونى بقوا يقولولى انتى بقيتى "مزاجيه"اوى يا روز ..
مودك بيتقلب فى ثوانى من كابه لفرح او العكس ..

بوست جميل ..:)

حاول تفتكرنى يقول...

منى

اهلا دائما

سواء ادركنا اسبابها أم لم ندركها ، تبقى الحالة الفريدة التي لا حيلة لنا فيها إلا التعمق معها

نحاول فقط أن نكون

اشكر تواجدك دائما
تحياتي



**********

روز

مرحبا بقدومك

لست وحدك
كثيرون هم كذلك ، فإذا كان من حوالك صادقون فهم مرآه عليا تبدو ملامحك

تحياتي