الأحد، 1 نوفمبر، 2009

مصطفي محمود


توفي إلى رحمة الله المفكر الفليسوف الدكتور مصطفي محمود ، رغم إيماني الراسخ بالموت كحقيقة وحيدة فى حياتنا ، إلا أنني احزن كل لحظة ليس بوفاته ولكن بعدم قدرتي على التعبير الواقعي عن قيمة الرجل الحقيقية كما اقتنع بها فى المقال التالي ، لكني سأكتب بعفوية

الدكتور مصطفي محمود ، لم يكن كاتبا وأديبا ، بل كان فليسوفا مفكرا مصلحا اجتماعيا

مخزوني الثقافي – مهما كان قدره – تشكل ونما وكبر من تأثير قلما لم يترك مجالا إلا وابدع فيه ، لم يترك فكرة ، أو نظرية ، أو اتجاها فكريا ‘لا وتعامل معه بالعلم والمنطق والتجربة

اول من تكلم بواقعية ووصف ودلل وحلل العلاقات الاجتماعية وتطوراتها فى كتب

( فى الحب والحياة ، 55 مشكلة حب ، يوميات نص الليل )

كان يجعل القارئ يفكر معه ويحلل ويفسر ويقارن ويصل للحقيقة المطلقة ، كما فى كتب

( لغز الحياة ، لغز الموت ، السر الأعظم ، رحلتي من الشك إلى الايمان )

من ابرز مفكري العصر الذين شغلوا الساحة الفكرية والثقافية علي مدار نصف قرن ، بكتاباته الجريئة التي تحرك مياه الواقع الراكدة ، خاصة فيما يتعلق بالرد على الاتجاهات الفكرية المتنوعة كما فى كتب

( الماركسية والاسلام ، حوار مع صديقي الملحد ، حذار ..لا هم تقدميون و لا علميون و لا موضوعيون ، الاسلام السياسي و المعركه القادمه ، الإسلام فى خندق )

تعمل مع أدب الرحلات فأضاف إيها تشويقا فريدا بقدرته الفائقة على الاستخدام الأمثل للغة العربية كما فى كتب

( من امريكا للشاطئ الأخر ، حكايات مسافر ، سواح فى دنيا الله )

وبدافع الفليسوف داخله نقل لنا علم النفس فى كتبه وروياته قبل أن نعرفه وندرسه ، افضل من انتقد النشوء والارتقاء لدارون ، تكلم بعقلية العالم عن إينشتين والنسبية

كنا صغارا وتابعنا بكل دقة حلقاته الأسبوعية التي تحمل اسم ( العلم والايمان ) على مدار سنوات

حقيقي لا اعرف كيف اتكلم عن الرجل ، وكيف اشرح تفرد فكره عن يا مفكر أخر من ناحية الهدف والمضمون ، بالفعل لن انجح بالمرة فى وصف قيمة هذا الرجل

ساختصر كل ما يجول داخلي بعبارة واحدة
كم أنت مسكين وفقير فكريا وعلميا وثقافيا وحتى عاطفيا ، يا من لم تقرأ للرجل كما كتب ، فلن يكفيك باقي عمرك قراءة

نسأل الله له الرحمة

رابطة مدونة خاصة بموضوعات العالم المفكر الفليسوف الاديب الدكتور مصطفي محمود
http://mostafa-mahmod.blogspot.com/

هناك 13 تعليقًا:

أبو كريم يقول...

رحمة الله عليه كان عالما جليلا وفيلسوفا وكاتبا

ندعوا الله له بالرحمه ولقد سبقتنى بالتدوين عنه لكننى كتبت تدوينه عما أعجبنى فيه أرجوا منك قرأتها

تقبل مرورى

ماما يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

انا معاك فى قيمة هذا الرجل
الله يرحمه
وانه عاش ومات لم يدخل معركه ..ولم يلهث على مركز
وكذلك هم العلماء الاجلاء
كم كنت احب هذا الرجل مثلى مثل كثير من جيلى
ويكفيه فخرا انه ترك علما ينتفع به وصدقه جاريهتتمثل فى مركزه الطبى والاسلامى
وبأذن الله يكون ترك ولدا يدعو له
ونحن ندعى له بالرحمة وان يجعل مثواه الجنه بأذن الله
اعتبر كلامى زياره او تعليق
او مشاركه وجدانيه تؤيد حبك لهذا العظيم المتوفى فى صمت

بثينــــــة يقول...

حزينة مثلك ومنذ زمن
منذ ان اصابه المرضين : ابتلاء الله سبحانه وتعالى وقسوة البشر
رحمه الله وجعل مثواه الجنة

جرب هذا الرابط
http://www.youtube.com/watch?v=xaB_TKIXoow&feature=player_embedded

الأحــــــ إيناس ــــــزان يقول...

السلام عليكم
انا لله وانا اليه راجعون
البقاء والدوام لله

همســات عــلى ضــوء الــقمر يقول...

الله يرحمه ويجعل مسواه الجنة

يعنى مهما قولت مش هقدر اعبر انا بعز الراجل دا قد ايه

ادعو له بالرحمة والمغفرة

ويفكى انه ترك علم نافع ينتفع به

انا لله وانا ليه راجعون

سلوى يقول...

ساختصر كل ما يجول داخلي بعبارة واحدة
كم أنت مسكين وفقير فكريا وعلميا وثقافيا وحتى عاطفيا ، يا من لم تقرأ للرجل كما كتب ، فلن يكفيك باقي عمرك قراءة

بالفعل
كلما قرأت كتبه تعلمت
رحمه الله وغفر له اللهم آمين

karim يقول...

عن حق يرحمة اللة ذلك الرجل الذى اثر فى شخصياتنا و عقولنا بطريقتة السهلة و الممتعة لتوصيل العلم و الايمان معاا, ليتنا نجد مثلة مرة اخرى, تحياتى

koko يقول...

مصطفى محمود

الراجل ده اصيب بأمراض كثيره و عمل 21 عمليه كبيره .. كل هذا جعله يفكر و يتأمل فى حقيقة الكون و الاشياء .. و ينسلخ عن الواقع المادى و اللهاث وراء مغريات الدنيا .. لذلك عاش عظيما و شارك فى تكوين وجدان الآلاف .. رحمه الله و ادخله فسيح جناته

شفـقــة و إحســــان يقول...

اللهم ارحمه واغفر له واسكنه فسيح جناته امين يارب

حلم بيعافر يقول...

ربنا يرحمه

معتز شاهين - باحث تربوي يقول...

اللهم أغفر له وأرحمه

ويبقى التواصل

ريتاج يقول...

البقاء والدوام لله

ربنا يرحمه ويغفر له
تحياتى لحضرتك
ريتاج

واحد من العمال يقول...

جزاك الله كل خير
ورحم الله الدكتور مصطفى وأسكنه فسيح جناته وعوضنا عنه خيراً

ودمت أخى بخير حال