الثلاثاء، 1 يونيو، 2010

ضغوط الحياة

نحن بلا استثناء نتعرض لمجموعة كبيرة من ضغوط الحياة بقدر متساوٍ تقريبا – رغم اختلاف تلك الضغوط

أن المواقف المحبطة والصعبة والمقلقة والضاغطة وغيرها من ألوان الاستجابات السيئة الموجهة إلينا ، والتي غالبا ما يصاحبها سلبية شديدة منا تجاه أفكار ما ، او سلوكيات ما ، أو حتي تجاه أنفسنا

تري هل انفعالاتنا تجاه تلك المواقف الضاغطة سليمة ، في صالحنا ؟ تري القرارات المصاحبة لها قرارات صائبة لنا ؟

ان مقتنع تماما أن النظرة السلبية للأشياء – خاصة الذات – لا تنتج إلا المزيد من منها وتوهم الفشل يزكيه وينميه ، والاستسلام للضغوط يسرع بالخطى نحو النهاية الحتمية من الانهيار عند التعرض لأدني ضغط
والعجيب ان عكس كل ذلك صحيحا ، فالنظرة الايجابية تأتي بالايجابية ذاتها ولو كانت النظرة واهمة ، والتأكد من النجاح يأتي بالنجاح وكلما تحملنا صعاب زادت قدرتنا على تحمل أضعافها

فلنحاول دائما أن لا نعطي الأمور أكثر مما تستحق ، والأفضل أن نعطيها اقل مما تستحق ، او لا نعطيها أي قدر من الأهمية ربما نجحنا في التغلب على التأثير المؤلم لتلك المواقف فلا تثر على قراراتنا

وما زلت مقتنعا أن الإنسان ما هو إلا قرار يتخذه وتتوقف سعادته او ألمه على مدي صحة أو خطأ قراره بغض النظر عن كون قرره مؤلم ام مبهج

فليس كل قرار مؤلم سيء ، وليس كل قرار مبهج جيد

حين نكون خارج دائرة الضغوط وبكامل هدوئنا لا تؤثر فينا مواقف الإحباط المتعددة ، وقتها انتظر منا قرار صائبا ولو كان مؤلما

هناك 10 تعليقات:

حلم بيعافر يقول...

لووووو مفيش ضغوط يبقى مفيش حياة
بسسس توهم الفشل مش دايما بيدفع للنجاح والعكس بالعكس برضه توهم النجاح مبيدفعش دايما للنجاح
حااااجة نسبية على حسب شخصية كل واحد

حاول تفتكرنى يقول...

الاخ العزر حلم بيعافر

مجرد الكلمات الايجابية تعطي طاقة ايجابية
مجرد اللفظ يعطي طاقة داخليه

السلبي بسلبي والايجابي بالايجابي

ولكني لا اختلف معك ام الشخصية لها تأثر كبير في كل هذا

تحياتي

موناليزا يقول...

حين نكون خارج دائرة الضغوط وبكامل هدوئنا لا تؤثر فينا مواقف الإحباط المتعددة ، وقتها انتظر منا قرار صائبا ولو كان مؤلماً

صح جدا جدا

norahaty يقول...

ليس كثير منا بقادر
على أن يخرج نفسه من
دائرة الضغوط اليومية
او الحياتية :مع يستطيع
السيطرة على نفسه فى أوقات
الشدة هو الفائز:اعلم ان التدريب
المستمر للنفس على التحمل يفيد ولكننا قد ننجح أحيانا وقد
نفشل احياناً اخرى.

حاول تفتكرنى يقول...

موناليزا

نعم وفي كل المجالات التخلص من الضغوط بداية صواب القرار

شكرا على المرور

تحياتي



********************



نورهاتي

فعلا ليس كل منا يستطيع ، ولكن بالفعل يوجد من يستطيع

التدريب - كما تفضلتي - يأتي بنتائج مقبولة ، واستحضار الطاقة الايجابية - كما اعتقد - يأتي بنتائج افضل

تحياتي

حياتى نغم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلمات معبرة وكأنك تتكلم عنا
وكأنى سمعت صوتى مع كل حرف من جملتك الأخيرة
وشاهدت نفسى مؤيدة لها بكل جوارحى

حين نكون خارج دائرة الضغوط وبكامل هدوءنالا تؤثر فينا مواقف الاحباط المتعددة
حينها انتظر منا قرارات صائبة وان كانت مؤلمة

أنا دونتها بمفكرتى بعد إذن حضرتك

وجزاك الله خيراً على مرورك الكريم بمدونتى

ماما أمولة يقول...

فليس كل قرار مؤلم سيء ، وليس كل قرار مبهج جيد

فعلا يا حاول

بس في قرارت بتكون قاتلة

وبتكون تداعيتها أكبر من تحملنا

ومهما خرجنا من خلال القرارات دي لخارج الذائرة

بنتأثر بها حتما وربما طويلا ولن يزول اثرها ابدا

walaa tulip rose يقول...

اولا حمد لله علي السلامة
وحشنا كلامك وكتاباتك الجميلة

طبعا متاخرة كالعادة لاكن حقيقي رحت جدا اما لقيت بوست جديد منور تحت اسم مدونتك

ثانيا فعلا ليس كل قرار مؤلم سيء ، وليس كل قرار مبهج جيد
انا مع حضرتك في الكلام ده علي طوووول الخط
انما للاسف كتير منا محاط باعزاء علي قلبه يؤلمه ألمهم
وقراراته رغم ان وحده من يتحمل مسؤليتها الا انها قد تؤلم الاعزاء
من اهل او احباب او اولاد مثلا

لذلك قد يكون القرار المؤلم شيء بالفعل اذا لمس احد ممن يمسون القلب

عطش الصبار يقول...

اه كدا وحشتنا مدوناتك
التدوينه رائعه وكل جمله محتاجه نتوقف امامها كتير لكن فى المجمل انت شخصت الداء ووصفت الدواء
أن النظرة السلبية للأشياء – خاصة الذات – لا تنتج إلا المزيد من منها وتوهم الفشل يزكيه وينميه ، والاستسلام للضغوط يسرع بالخطى نحو النهاية الحتمية منالانهيار عند التعرض لأدني ضغط
تحياتى على البوست

حاول تفتكرنى يقول...

حياتي نغم


بالتأكيد طالما ان مقدرات الأنسان متشابهة لى حد فما ، فليس من العجب أن تتوارد الافكار حولها ، فما يشغلنا جميعا هو كيف نعيش حياتنا بقدر مرضي من الأمن النفسي

اشكر زيارتك

تحياتي


**********************



ماما امولة

كلامك منطقي ولكن
اذا حكمنا حمكا مسبقا بعدم زوال التأثير السلبي لقرارتنا سنبقي ابدا اسرى لدى هذا الاحساس ، فليكن قرارنا صائبا ونقتنع بذلك ونترك ما تلاه لنتائجه

مرورك هنا شرف كبير

تحياتي


***********************

ولاء

مرحبا دائمة

فكرة الموضوع اساسا جائتني عندما وجدت ان - بعض الاباء - ربما يتخذون قرارات تخص ابناؤهم بدرجة بعيدة عن الصواب ، وبالتالي لا يشعرون بمدي التأثير السلبي الراجع إلي أبنائهم إلأا ما رحم ربي
وهذا ليس بعيد عن الاعزاء (لاصدقاء ، والاهل ، الاولاد ) ربما كانت درجة المعزة عاملا اساسيا في اتخاذه ، ولو كان قرارا مؤلما

شكرا على تواجدك

تحياتي





*********************

عطش الصبار

الامر واضح لنا جميعا دائما ، ولكن الحواس قد تخدعنا فلا نكتشفه أو نعطيه قدرة من الرؤية بسبب ما قد نلاقيه

عموما
الحلول والدواء دائما نملكها

زيارتك دائما انتظرها

تحياتي