الثلاثاء، 29 يوليو، 2008

مقال لن يتكرر


تمنيت أن لا أخلط الاوراق ابدا هنا فى مدونتي فأسير على خط لا أغيره ، حتى لو كان ضد ما أعتقد فيه وما أتجه ، لكن هيهات ففي لحظة واحد نتمرد على أنفسنا ويفلت منا الزمام

من منا يكره أمريكا ؟
ربما كثيرون ، وربما أكون منهم
إذا سألني أحدكم عن السبب ، سأقول وسيقول معى الكثيرون لأنها تكيل بمكيالين ، كل شىء فى مصلحة العرب ممنوع وله من تبريرات كثيرة بداية من الديمقراطية نهاية بالدمار الشامل ، والمستفز فى الأمر ، أن هذه التبريرات التي تسيقها من أجل تدميرنا وظلمنا تكون عدلا ، بل منتهي العدل طالما فى صالح من لها مصالح معهم
عدل يتكرر
كلام مكرر ، قتل بحثا وكتابة وقراءة وتعبيرا
عموما أنا لا اقصد الولايات المتحدة الامريكية ، أنا ارمز بكلمة ( أمريكا ) إلى الظلم اينما كان
تابعنا كلنا الحكم القضائى ببراءة ممدوح اسماعيل
مشهد مكرر
فهاني سرور براءة
وأحمد عز براءة
وكل البشاوات براءة
هو ده العدل ، الف واربعة وثلاثون نفس بشرية فى قاع البحر بلا ثمن بسبب استخدام باخرة مخصصة لنقل الماشية ، تبحر بدون اى ضمانات ، وترفض نداءات الاستغاثة
صاحب الباخرة مش غلطان
أكيد البحر الاحمر هو اللى غلطان
و مش محترم
كل هولاء الغرقى وبراءة يا نهار اسود
دا أبليس نفسه ميعرفش يطلعهم براءة
والله العظيم براءة ، مش حتى قرصة ودن ، ولا عيب متعملش كدة تاني
لا براءة ، يعني مظلوم ومن حقه طلب التعويض المناسب لوضعه ومكانته من كل مصر وخصوصا اقارب المتوفيين
سيناريو هيتكرر
براءة يعنى الراجل مظلوم ، وأحنا اللى خلناه يهرب عشان ميدخلش السجن لحين أظهار البراءة
أكيد القتلي هما الغلطانين ، يعنى المفروض الورثة هيدفعوا ثمن السفية اللى غرقت
ربنا يعوض عليه
وعلينا
دعوة تتكرر
الراجل برئ ، ومش هو بس الكل براءة
يعنى لا يوم حبس ، ولا شاف شكل الحجز ايه ولا قفاه اتعدل بكف مخبر ، ولا دفع لأمين الشرطة عشاد يدخله علبة سجاير
الناس دي هتعرف معنى الظلم ازاي ، أكيد احنا اللى ظلمه

حاسس أن احنا بالنسبة للحكومة ، زي العرب بالنسبة لأمريكا
اسرائيل لو قتلت وحرقت وسجنت تبقى براءة
والعرب لو حد قال تلت التلاتة كام بالجزمة
والدليل
ايمن نور سجن 5 سنوات والسبب تزوير وبالقانون
ابراهيم عيسي محاكمة يمكن ياخذ فيها اعدام والسبب اشاعة وبالقانون
السويركى قديما 5 سنين والسبب زواج وبالقانون
أى واحد هيكلم كلمة سجن وبالقانون
فيلم قديم ويتكرر
زي مايكون القانون ده معمول عشان ينقى ، الحبيب براءة ويعمل اللى عاوزه
اللى يجننك ان كله بالقانون ، يعنى لو عاوز تبريرات من هنا لبكرة هتلاقي
نفس منطق امريكا فى التعامل مع العرب ، وبرضه بالقانون بس القانون الدولي
القانون ده كرهنا فى البلد ، فعلا كرهناها باللى فيها
يمكن أكون ظلمت مصر لأنها مش هي السبب
بس خلاص كلنا اتعودنا على الظلم ، فلم نعد نعرف معنى العدل
حرام
مشهد الناس فى برنامج العاشرة مساءا خرجنى من وقارى فعذرا
ولكن أنتهيت من كل هذا بحكمة واحدة
الفلوس تشتري كل حاجة
حتى البراءة
وبالقانون
لم يكن فى حسباني يوما أن اترك أدواتي فى الكتابة ( الشوكة والسكينة ) وأكتب بغوغائية وبلا ترتيب
مقال لن يتكرر


هناك 11 تعليقًا:

shaimaa samir يقول...

ابكيتنى.ز
ليس فقط لحرقة كلماتك
او لحرقتى عند مشاهدة العاشرة مساءا بالامس وذاك المحامى الذى لا يقال عليه سوى حسبى الله ونعم الوكيل

ولكن الامر بالنسبة لى ابكانى لسبب اخر
وربما بفلسفة اخرى
منذ بضع ساعات حدث لى موقف جعلنى فى توتر شديد
لا انكر انه موقف يتوقف عليه الكثير من الامور الحياتية
والى الان فى توتر منه
ولكن عندما قرات كلماتك
ارجعنى الى الوجع الاكبر
وشعرت بضئالة ما اشعر به_رغم كبره بداخلى جدا_
هموم امتنا اكبر من كل شىء
الشعب المصرى اصبح كئيبا يبحث عن الضحك والفرح كالدود فى الصخور
لا اقول انى نسيت الهم الاكبر بهمى الاصغر
ولااقول انى نسيت الهم الاصغر بالهم الاكبر
كل ما يتجمع بداخلنا
هموما
وفكر
يؤلمنا كثيرااااا

معذرة
يبدو ان تعليقى فيهمن الاحباط والحزن الذى انا عليه
ولكن هذه خاطرتى عندما قرات

تحياتى

.. نرمين زين الدين .. يقول...

للأسف الشديد هو ده الي بقيت بلدنا عليه
وزي ما قلت الفلوس بتعمل اي حاجه
بلدنا وللأسف أصبحت ماشية بنفس المنطق والفلسفه دي ..

الموضوع كله بقي مصالح ..
محدش همه علي حد ....

الخليفة عمر بن عبد العزيز الي مكنش عارف ينام عشان شايل هم المسلمين ...

أمثلة تبكينا علي الي احنا فيه كثيررررا ........

جزيت الخير
وتولنا الله برحمته إن شاءالله

حاول تفتكرنى يقول...

شيماء

ترى ما الفرق بين حالنا وحالتنا
حالنا هو ما نشعر به وحالتنا هى ما ينتج عن هذا الشعور

ولا شك أن هناك ملايين من القضايا العامة والخاصة التى تهاجمنا لنشعر بها ولو اغمضنا عنها لأننا نعرف كيف ستكزن حالتنا ، ونشعر ونغيب ونتغيب ، ونئن ونهتم ، ونحزن ونبكي ، ونتنفس

اقولها دائما لنفسى ، واقولها لك أن
يجب فى كل حال ان نمتلك حالتنا حتى لا تتملكنا ، لنودي فى الاتجاه الصحيح

ترى
لو احدهم كان يقود سيارة مسرعة وفجأة وجد سيارة تأتي فى الاتجاه الخطأ وبخطورة محدقة ، فلو ترك المقود وأغمض عينيه من فرط الشعور باليأس سيقع التصادم لا محالة ،
أما أذا ابتلع انفاسه وتمسك بالمقود إلى أخر ثانية ، سيتحاشى الارتطام فى أخر سنتيمتر

الحمد لله أنه وهبنا القدرة على الشعور بالاخرين حتى لا تموت قلوبنا ونصبح فى غابة ، لات الغابة لا يعيش فيها إلأالاسود

تحياتي



***************

نرمين
المصالح
اختصرت ملايين الكلمات والعبارات فى كلمة واحدة
هى اللغة الرابحة الان

كما تفضلت الامثلة كتيرررر
بس ياخسارة
محدش بيعرف يقرأ

تحياتي

شيماء طلعت يقول...

لم اشاهد البرنامج للاسف ولكن كلماتك اوصلتنى لنفس الاحساس الذى كنت ساصل اليه فى حال مشاهدتى
حالة من الغضب والثورة يصاحبها مرارة بالحلق لعدم توافر القدرة لفعل اى شئ
لتغيير الوضع
لاصلاح النفوس
لنصر الحق
لدفع الظلم
للاخذ بالقصاص
عجز يصاحب الغضب
يصيبه بمرار واكتئاب
لكنه الحال الذى نصل اليه مع كل حادثة يصاحبها اسم مسئول
او ذو سلطة او نفوذ

يا الله
لكنك افرغت غضبك باى طريقة ان شئت وذكرتنا كلماتك بضحايا الظلم الذى يكسر نفوس الضعفاء فدعونا لهم

جزاك الله خيرا

منى يقول...

ان تكيل اميكا بمكياليين خارج حدودها فليس غريب على قوى الاحتلال فى كل زمان

لكن ان يصل ميل الميزان لهذا الحد بين ابناء الوطن الواحد والارض الواحده فذاك رهيب
اسمح لى اكتب جزء من تعليق عند اخى الطائر الحزين

يا بحر كنت احن عليه من القاضى
رغم المفروض انك من القلوب فاضى

اما انت يا محامى فرعون ويا ضله
ازاى قدرت تدبح الغريق فى حضن امه

حسبى الله ونعم الوكيل
تحياتى

سمراء يقول...

اهم حاجة في الكتابة انها تعبر عن الحالة اللي بنعشها مش عن الحاجات التي نفكر فيها او تنميق الحياة

اما عما حدث ففي جملة كانت بتتقال في الافلام زمان لما واحد من العصابة يتكشف
على طول يروح للزعيم ويقول له
" انا مش هروح لوحدي انا هاخد الكل معايا"
يعني من الآخر دول شركاء ومينفعش يخزلوا بعض علشان واحد لانه هيجر الكل معاه

المحزن فعلا هو قضائنا النزيه المستقل

يمكن ان نقف دقيقة حداد على نزاهته واستقلاليته

سمراء

حاول تفتكرنى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
حاول تفتكرنى يقول...

شيماء طلعت

كتبت عبارة ترجمت كل شىء
(مرارة بالحلق لعدم توافر القدرة لفعل اى شئ )

هذا ما نشعر به

ترى إلى اي طريق ستسير الأمور ، وكم سنة تلزم هولاء لكل ما قلتي

صدقينى
لا اجد كلمات أبلغ مما كتبتِ

عجز يصاحب الغضب

تحياتي


********

مني
ربما سبقونا بما لا يقل عن 300 سنة
لكننا لا نواجه عنصرية ، فقد تعودنا العنصرية
ولكننا ألباس الحق ثوب الباطل

ماأجمل ما استشهدتِ به

تحياتي


********


سمراء
هذه عبارة متكررة
ليس فى افلام زمان فقط
بل فى كل الافلام التي تتناول حقائق تحدث نشيب لها
يقولنها فى القصة واضحة ، لأننا لا نسمعها فى الواقع
لكنها تقال

هذا هو تخمينى ايضا

أما استقلال القضاء
فلا تعليق عندي سوي شكل القاضى الذى نطق بالحكم ، ونظره إلي أسفل والخجل يملأه والسرعة التي قال بها ونطق بها وانصرف به
كأنه مقدم على فعل يخزيه

أما الاستقلال
فكلمة كانت تقال فى افلام زمان - أيضا - تسبق وصف التأم


تحياتي

tulip_rose يقول...

كللللللله بالقانون
هو ده بس اللي بالقانون المصري المحترم ؟؟
ده احنا بنمشي جنب الحيط زي النمل
ولو بصينا يمين ولا شمال ننجلد وبرضه بالقانون
ننجلد وننظلم ونظلم ونجلد بالقانون
حتى الخدم مش البشاوات بس بيقوا بيظلموا بالقانون
بقينا فعلا بناكل في بعض
تحياتي

مجداوية يقول...

السلام عليكم

الكلام بانسانية ليس غوغائية بل هو كلام من القلب الحزين المتألم فيصل الى من مسهم نفس الحزن والتألم كلنا غوغائيون ان كانت الانسانية غوغائية
فالظلم يفعل أكثر من هذا

الظلم يهتز له عرش الرحمن

يدعو المظلوم
يا رب انى مغلوب فانتصر



فيرد الله فبعزتى وجلالى لأنصرنك ولو بعد حين

قسم من الله بنصرة المظلوم والله لا يخلف الميعاد

فارتقب يا أخى وسترى نهاية الظالمين

حاول تفتكرنى يقول...

ولاء

فعلا
كله بالقانون
لأن للقانون الآن الف عين
يري بها
يختار وينتخب
يفاضل ويفضل

على حد علمنا أن القانون اعمي
الحمد لله أننا وضعنا على وجهه
الف عين

تحياتي


*******

مجداوية
كلنا نرتقب
ونثق فى عدل الله تعالي

ملحوظة
خسرنا بعدم التمكين للرد فى مدونتك

تحياتي دائما