السبت، 5 أكتوبر، 2013

الياسمين



اسطورة قديمة 

أفترقا فتركت له الكوكب لتهيم بحزنها بين الكواكب  ، كان يتبعها من كوكب لآخر حتى وصلت الأرض ، فبكت ، ومكان كل دمعة نبتت زهرة بيضاء ، حتى أمتلئت الأرض بالزهور وغادرت المكان ؛ وصل بعدها حبيبها فرأى المكان مُزهرعلم أن حبيبته كانت هنا ؛ عانق زهورها وكلما قبض على زهرة انحنت له  فلونها   ، ويقبض على أخري تنحني له فيلونها حتي صار الزهر كله ملون  وأبت إحداها أن تنحني فظلت بيضاء للابد أنها زهرة الياسمين



لا تنحني ، فصمودك ووقوفك وعدم انحناءك سيحتفظ بالصورة الحقيقة فيك 

هناك 3 تعليقات:

walaa tulip rose يقول...

ولكن اصابها بعض من ألم فلون قاعدتها بالاصفر وكادت ان تنحني ولكنها ابت فظل بها بعض من الالم ولكنها بيضاء حفظت كيانها وظل الاصل فيها بياضا يسود والاصفر اعتلالا يذكرها الا تنحني ابدا
دائما هناك عمق يشد القارئ لغرق اكبر بين طيات الكلمات بمدونتك
تحياتي لك

قمر وليل وغيوم يقول...

الله

بجد جميله القصه الرائعه دى

ارجوا التواصل بيننا

وسعدت جدا بمرورى هنا

Blogger يقول...

eToro صفقات التداول المفتوحة في 227,585,248

انضم إلى مسيرة النجاح اتصل بأكثر من 4 ملايين متداول ومستثمر من 170 دولة