السبت، 17 ديسمبر، 2011

الثوار الجدد


قدر لنفسك قبل الخطوة موضعها ... عدو عاقل خير من صديق جاهل

المجمع العلمي والجمعية الجرافية المصرية اتحرقوا ... اوعي حد يقول الامن المركزي ، او الجيش أو الفلول أو اي مصطلح

اللى هيحرق مصر الجهل وعند التنظيم والاستقواء على القانون

لو كانت الديموقراطي تعني ان كل من يريد شىء يفعله فلا نريدها ، يكفينا اننا نتحمل فيها اي رأي حتي لو كان سفيها


لا نريد ان نخلق من الثوار المزيفون مسخ كما في روايه دكتور فرانكشتين فيقتلنا كما قتله ، الثائر لا يحرق ولا يخرب ، ولو الجيش والشرطة والشعب لم يحموا المؤسسات فهذه هي الخيانة العظمي ، لا يجب ان نجامل الان الثوار المزيفون اكراما للثوار الحقيقيون ، اللى يولع في مصر يستحق ان نولع في امه

ليست هناك تعليقات: